جامعة الحسين التقنيّة تستحدث تخصصين جديدين بكلية الحاسوب

Home > News
Aug 17, 2021 Amman

جامعة الحسين التقنيّة تستحدث تخصصين جديدين بكلية الحاسوب

أعلنت جامعة الحسين التقنيّة، احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، عن استحداث تخصصي الأمن السيبراني، وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي، ضمن برامج كلية الحاسوب والمعلوماتية. وقال رئيس الجامعة الدكتور اسماعيل الحنطي في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، إن استحداث التخصصات الجديدة، جاء بالشراكة مع القطاع الخاص وقطاع الأعمال، ما يؤكد على ضرورة تشاركية العمل، وخلق نموذج مميز يثري التجربة الاكاديمية والتعليمية في الأردن. وأضاف أن الجامعة أدركت أهمية التخصصين وتنامي الطلب عليهما، وأن معدل نمو الوظائف في الأمن السيبراني، وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي، تسارع بشكل ملحوظ في الفترة الاخيرة خاصة في ظل جائحة كورونا. وبيّن الحنطي أن الجامعة تسعى دائماً لمواكبة التطور التكنولوجي المتسارع، وتحرص على استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة والثورة المعلوماتية؛ لتعزيز الثقافة الفكرية لطلبتها، وتهيئتهم للتعامل مع عالم التكنولوجيا والثورة المعلوماتية، وتمكينهم على التكيف والتعامل معها بأقصى درجات الكفاءة وتوظيفها لتأهيليهم. وأشار إلى أن رسالة الجامعة تتلخص في خدمة الشباب الأردني، وتعزيز التعليم التقني في الأردن، ومواءمة مخرجات التعليم العالي مع المتطلبات الحقيقية لسوق العمل، موضحاً أن القطاع الخاص شريك أساسي للجامعة في كل المجالات، من بناء الخطط الدراسية، وتدريب الطلبة وتبادل الخبرات الفنية.

وفي السياق ذاته، أكد عميد كلية الحاسوب والمعلوماتية في الجامعة، الدكتور حذيفة العمري، أن الأمن السيبراني يعنى بحماية البيانات، وأنظمة الحاسوب والشبكات من الهجمات الإلكترونية، وتكمن أهميته في الانتشار الواسع للخدمات المحوسبة، وظهور تقنيات حديثة مثل انترنت الأشياء، والأنظمة الذكية على الأجهزة المحمولة بالإضافة إلى تطور الهجمات الإلكترونية. وقال العمري إن الوظائف المستقبلية للأمن السيبراني مطلوبة، وأن تخصص علم البيانات والذكاء الاصطناعي، يعتبر من أهم فروع علم الحاسوب، والذي يمكن من خلاله تطوير نظم قادرة على أداء مهام تتطلب قدرات بشرية عالية، كما يمكن تطبيق العديد من المفاهيم والمصطلحات الرياضية والإحصائية وخوارزميات التعلم والحصول على المعرفة، والمساعدة بالتالي في اتخاذ القرارات في مجالات مختلفة. وتحدث ممثل القطاع الخاص، رئيس هيئة المديرين في جمعية "إنتاج" الدكتور بشار حوامدة، وقال إن الجامعة فتحت الأبواب للقطاع الخاص للمشاركة في تعزيز منظومة التعليم التقني، حيث ساهمت الجمعية منذ تأسيس الجامعة بتقييم الخطط الدراسية، ومراجعتها بشكل دوري. وأضاف أن تخصصي الأمن السيبراني وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي مهمان جدا لقطاع الاعمال والصناعة؛ حيث أولت الدول في جميع أنحاء العالم اهتمامًا كبيرًا بدراسة هذين التخصصين، لدورهما في التنمية الاقتصادية، وزيادة فرص العمل، وتخفيض نسب البطالة بين الشباب. يذكر أن جامعة الحسين التقنية تعتبر أحدث جامعة تقنية أردنية تأسست في العام 2016، كمبادرة لمؤسسة ولي العهد، تمنح درجة البكالوريوس والدرجة الجامعية المتوسطة في تخصصات الهندسة وعلم الحاسوب، وتتخذ من مجمع الملك الحسين للأعمال في عمان مقرا لها.